تم النشر في الأربعاء, 7 أغسطس 2013 , 01:46 مساءً .. في الأقسام : أسرة , أهم الأخبار

كما في الافلام بولندية تذهب إلي كفر الدوار في مصر فتخطف ابنتها وتسافر

 

اليكسب

 

 

 

 

 

 

 

كتبت آبه سمير

بعد أن فقدت الأمل في أن ترى ابنتها مرة أخرى، وبعد أن تأكدت أنه لن تساعدها السلطات في بلدها على استعادتها..كان عليها أن تتصرف بطريقة أخرى..

“أليكس” هي امرأة بولندية، التقت رجلا مصريا عام 2009 في بريطانيا وأحبته، وبعد انقضاء فترة على علاقتهما تزوجا وأنجبا “منى”، وعاشوا جميعا كأسرة سعيدة عدة سنوات، حتى قرر الأب فجأة اتخاذ خطوه غير محسوبة ومفاجأة تماما..

أخبر الأب المصري “أليكس” أنه ذاهب لمقابلة أصدقائه وسوف يأخذ “منى” معه لتخرج، فلم تظن الأم أن شيئا قد يحدث لها وهي مع والدها فوافقت..، لكن الأب كان يُحضّر مفاجأة من العيار الثقيل..فأخذ الفتاة إلى المطار ومنه إلى مصر في بلده “كفر الدوار”.

شعرت الأم أنها خُدعت بشكل كبير خاصة انه لم يحدث بينهما أي نوع من المشكلات التي تجعلها تشعر بالتهديد منه أو أنه كان ليقدم على خطوه كتلك، بل على العكس، لقد كانا متقاربان بشكل كبير حتى أنها غيرت ديانتها وأسلمت من أجله !

بعد أن سافر الأب وابنته، لجأت الأم إلى القانونيين في بريطانيا الذين أكدوا لها أنهم لن يتمكنوا من مساعدتها، خاصة انه لا يوجد اتفاقيات بين بريطانيا ومصر فيما يتعلق بهذا الشأن وان هناك الكثير من القضايا المشابهة المعلقة بين البلدين ‼

لجأت الأم بعد ذلك إلى محامية بريطانية من أصل عربي، عُرفت بأنها من أشهر من يساعدون في إرجاع الأطفال المخطوفين إلى أهلهم في بريطانيا، وقد أشارت على “أليكس” انه لا سبيل أمامها إلا بإرجاع الفتاة بنفسها أي خطفها..مثلما فعل الأب نفسه !

بعد فترة من اختفاء الأب وابنته وانقطاع الاتصالات بينهما وبين الأم، عاود الأب الاتصال بها ليجعلها تتحدث مع ابنتها، وتقول “اليكس” لصحيفة الديلي ميل البريطانية..،” وجدت أن ابنتي بدأت في نسيان اللغة الإنجليزية وأصبحت تتحدث العربية في مفرداتها بشكل كبير.. وكأنها لم تعد تتذكر من أنا..فشعرت بالانزعاج الشديد من أن افقد ابنتي..، وقررت فعل ما قالته لي المحامية.”

وتتابع أليكس في تصريحاتها لصحيفة الديلي ميل ،” تحدثت مع المحامية لكي أعرف منها تفاصيل ما سيحدث وأحضرت معي جواز السفر الخاص بابنتي الكبرى “أوليفيا” والتي كانت قريبه في السن من “منى” وتشبهها قليلا وذلك لكي استطيع إخراجها من المطار بمصر..ومن أكثر ما جعلني أتساءل وأحتار كثيرا، هو كيف استطاع الأب إخراج “منى” من المطار ..، وكيف لم أشعر أنه يخطط لشيئا كهذا ؟‼ ”

جئت إلى مصر مع المحامية صديقتي، وارتديت الزى الإسلامي كاملا “العباءة والطرحة السوداء” لكي لا يتعرف علىّ أحد ولأننا كّنا ذاهبين لإحدى القرى بمصر..

اتفقت المحامية صديقتي مع “سائق” قالت لي أننا يمكن أن نثق به، وبعد أن قامت بالتحري عن البيت الذي تسكن فيه الطفلة ومواعيد خروجهم قمنا بما خططت له بالضبط…

ذهبنا بالسيارة وعندما اقتربنا من المنزل وجدت سيدة تخرج منه ومعها طفلة صغيرة عرفت من أول نظرة لها أنها ابنتي، فخرجنا من السيارة وسِرنا باتجاههم، نظرت لي الطفلة ومن ثم السيدة التي كانت معها، وعندما رأتني قامت بالصراخ بصوت عالي ..لكن السائق لم يمهلها الوقت الكافي وقام باختطاف الطفلة منها وجرينا جميعا باتجاه السيارة واختفينا خلال دقائق..

ألتزمت “منى” بالهدوء التام و دخلت معنا للسيارة، ثم نظرت لي قائلة..،”هل أنتي ماما”؟! ، كانت هذه هي اللحظة التي حلمت بها منذ أخذها زوجي مني دون أن اشعر..، أنا أجعله يتحدث لها عبر الهاتف كل فترة وأخبرته أن ابنته معي فور وصولنا إلى بريطانيا.، لكن الطفلة يجب أن تعلم أني أمها الوحيدة، وأنا من يجب أن تعيش معه..لا احد آخر !

متابعات المواطن اليوم

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

اقتصاد

سمو الأمير سعود بن طلال بن بدر يطلع على الخطة التنفيذية لموسم صرام تمور الأحساء 2024م

المواطن اليوم  اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء بمقر المحافظة اليوم ” الأحد ” […]

  • يوليو 2024
    س د ن ث أرب خ ج
     12345
    6789101112
    13141516171819
    20212223242526
    2728293031  
  • Flag Counter
  • Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com