تم النشر في الأحد, 25 ديسمبر 2022 , 12:07 مساءً .. في الأقسام : أهم الأخبار , حوادث

بالصور عودة” السفاح “الى فرنسا من نيبال والذي قتل 20 شخصا

 

متابعة المواطن اليوم /

عاد السفاح الفرنسي شارل سوبراج البالغ 78 عاماً والملقب «الثعبان»، السبت إلى فرنسا بعدما رحلته سلطات نيبال حيث أمضى ما يقرب من عشرين عاماً في السجن بسبب قتله سائحين أميركيين.
هذا الرجل المشتبه في ارتكابه حوالي عشرين جريمة قتل في سبعينات القرن الماضي في آسيا، والذي استلهمت قصته في مسلسل على منصة نتفليكس، وصل إلى مطار رواسي شارل ديغول قرب باريس على متن طائرة آتية من العاصمة القطرية الدوحة، وتسلمته الشرطة على الفور، على ما ذكرت صحافية من وكالة الصحافة الفرنسية كانت على الرحلة عينها معه.
وبعد «عمليات تحقق من الهوية»، غادر شارل سوبراج المكان من دون ضجة، وفق ما أفاد مصدر في المطار، ليخل بعهده بالإدلاء بتصريحات للصحافيين الذين كانوا في انتظاره.
وفي الطائرة التي كان متجها عبرها إلى الدوحة، حيث وصل في محطة عبور مساء الجمعة، أكد السبعيني لمراسلة الوكالة أنه «بريء» من الجرائم المنسوبة إليه.
وقال «أنا بريء من كل هذه القضايا، وكل الاتهامات بنيت استناداً إلى وثائق مزورة»، مضيفاً «لدي أمور كثيرة علي أن أفعلها. ينبغي أن أقاضي أشخاصاً كثيرين بينهم دولة نيبال».
وأشار إلى أن «القاضي أصدر حكمه من دون استجواب أي شاهد (…) ولا حتى السماح للمتهم بعرض حججه»، لافتا إلى أن محاكم نيبال «وجميع القضاة كانوا متحيزين». وعلقت محاميته الفرنسية إيزابيل كوتان بير للصحافيين أن «الأمر استغرق تسع عشرة سنة ليستعيد حريته، وأنا في بالغ السعادة كما أشعر بصدمة شديدة».وأضافت «لقد تمت إدانته ظلماً في ملف مفبرك مع وثائق زورتها الشرطة النيبالية. إنها فضيحة، يتم تصويره على أنه سفاح، وهو أمر خاطئ تماماً».وأشارت المحكمة العليا في نيبال التي أصدرت الأربعاء أمراً بالإفراج عن سوبراج إلى أن المدان يحتاج إلى عملية قلب مفتوح، موضحةً أن قرار الإفراج عنه اتخذ عملاً بقانون نيبالي يجيز إطلاق سراح سجناء طريحي الفراش إذا قضوا ثلاثة أرباع مدة عقوبتهم.وأمرت بترحيل سوبراج المسجون في نيبال منذ 2003 «في غضون 15 يوماً» إلى فرنسا.وسوبراج الذي عاش طفولة غير مستقرة وسجن مرات عدة في فرنسا لارتكابه جرائم بسيطة، بدأ يسافر إلى دول مختلفة في أوائل سبعينات القرن الماضي إلى أن استقر في العاصمة التايلاندية بانكوك.وكان سوبراج يعقد صداقات مع ضحاياه قبل أن يخدرهم ويسرقهم ثم يقتلهم.وتعود جريمته الأولى إلى عام 1975 حين عثر على جثة شاب أميركي على أحد شواطئ باتايا./ وفقا للشرق الاوسط ووكالات اخرى

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

اقتصاد

غرفة الأحساء تُنظّم لقاء توظيف عرض 150 فرصة عمل جديدة

المواطن اليوم نظّمت غرفة الأحساء بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية (مكتب الضمان الاجتماعي بالأحساء “تمكين”) وشركة سابك (مبادرة […]

  • يوليو 2024
    س د ن ث أرب خ ج
     12345
    6789101112
    13141516171819
    20212223242526
    2728293031  
  • Flag Counter
  • Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com