تم النشر في الخميس, 23 ديسمبر 2021 , 04:10 صباحًا .. في الأقسام : آراء , أهم الأخبار

كنت في الأحساء… الفاتنة بكل ما فيها

محمد بن عبدالله الشريف

متابعة المواطن اليوم /

كنت قد زرت الأحساء لأول مرة في العام 1373 هـ عندما كنت طالبا صغيرا في المدرسة الابتدائية بالدمام، وكان أكثر ما هالني فيها هي أسراب الذباب، التي تموج في شوارع الهفوف، والتي لا تستطيع مكافحتها وصدها حين تصطدم بوجهك وأطرافك، وكأنها أمواج الـبحر.. ثم زرتها خلال الـسنوات الأخيرة ثلاث مرات، كانت أولاها بدعوة من معالي الدكتور عبدالله العبدالقادر مع مجموعة من الـزملاء، تقديرا وتعبيرا كريما منه لعلاقة الزمالة والصداقة، التي تربطنا مذ كنا زملاء في جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وكانت الثانية بدعوة من الـنادي الأدبي بالأحساء للمشاركة في الـندوة، التي أقامها لتأبين الزميل الـراحل الدكتور عبدالرحمن الشبيلي، – رحمه الله-، أما الـزيارة الأخيرة فكانت منذ أيام قليلة ضمن رحلة شتوية سنوية تقوم بها مجموعة من أعضاء مجلس الـشورى القدامى، بدعوة من الزميل الكريم الدكتور زياد بن عبدالرحمن الـسديري.. وشتان بين الأحساء الـتي شاهدتها أثناء زيارتي الأولـى، وبين ما شهدتُه وشاهدتُه في زياراتي الثلاث الأخيرة من نهضة وتطور في جميع مناحي الحياة،

من اتساع في الشوارع مع نظافتها وتنسيقها، ومن تطور عمراني، وحركة تجارية لافتة، ونهضة تعليمية واضحة، وبيئة صافية نظيفة، وقبل ذلك وبعده هناك أهلها الطيبون، ومجتمعها المترابط الودود، المحافظ على الكثير من الـعادات والتقاليد المحمودة، وفي مقدمتها الحرص على التواصل وأعمال البر والتطوع، لاسيما العادة المحببة، التي ربما ينفرد بها ذلك المجتمع، وهي مجالس الأسر، حيث تختص كل أسرة بمجلس يتسع لجميع أبنائها تلتقي فيه دوريا، وفي المناسبات والأعياد، وتوفره مجانا لمناسبات الزواج الأول لأبنائها، وليس غيره من الزواجات، حيث يتميز معظم أبناء الأحساء، – إن لم يكن كلهم-، بأنهم موحدون، كما عرفنا، وقد زرنا اثنين من تلك المجالس لكل من أسرتي الجعفري والـبراك، وذلـك بدعوة كريمة من كل من معالي الدكتور عبدالرحمن الجعفري، ومعالي الدكتور عبدالرحمن البراك، اللذين أحاطانا بالكثير من كرمهما وعنايتهما.

ومن الناحية الأدبية، تشتهر الأحساء بالكثير من الأدباء، الذين تركوا بصماتهم واضحة في نهضتها الأدبية، وأذكر منهم أستاذي في المرحلـة الابتدائية الأديب عبدالله أحمد شباط، – رحمه الله-، أما الشعر والشعراء فتزخر الأحساء بالكثير من الشعراء، الذين تغنوا بها، وخلدوا

مآثرها في أشعارهم، يحضرني منها أبيات للشاعر محمد الأحدب يقول فيها: هبّ النسيم على هجر فقال لـها إني أحبك، بالتقبيل أخجلـها والعاشقون تغنوا في الحسا طربا كل يريد أن يحظى بخطبتها هي الأحسا جمالا ترتدي حللا الرأس منها يضاهي حسن أخمصها روائح المسك من نخيل الحسا نبعت في زهوة التمر والريحان مطلعها وحول ما تحفل به الأحساء من إرث تاريخي وآثار ومآثر،، أذكر أن مضيفنا الكريم قد وفر لنا في زيارتنا الأخيرة برنامجا حافلا لزيارة الكثير منها والوقوف عليها ومعرفة الكثير عنها، ومن أهم ما غطته الزيارة قصر إبراهيم باشا التاريخي، والمدرسة الأميرية، ومسجد الجبري، وسوق القيصرية، ومتحف القهوة، وميناء العقير التاريخي، وشاطئه الجميل، وجبل القارة الفريد من نوعه، ومسجد جواثا الـتاريخي، ومصنع الـفخار، ومخبز الخبز الحساوي المشهور، ومزرعة الريف التي تحتوي على مزرعة للفراولة، ومطاعم وجلسات جميلة، وحتى حديقة للحيوان، وهي بمثابة متنزه عام لأهالي الأحساء وغيرهم.

وقبل أن أختم أقول إن الأحساء زاخرة بكنوز قيمة تتمثل فيما تملكه من ثروات وإرث وآثار، وتطور في جميع المجالات، وهو ما يؤهلـها لأن تكون موطن جذب سياحيا لـيس على المستوى الداخلي للمملكة،

وإنما عالميا، فيما لو حظيت بالمزيد من الإعلام السياحي من وزارة السياحة، وغيرها من الجهات الإعلامية وشركات الإعلام وشركات السياحة، وهو ما نرجوه، وأمثّل بواحد من أهم معالمها وهو جبل الـقارة العجيب، فهذا المعلم يستحق الـزيارة لأنه لا يوجد معلم سياحي آخر ينافسه عالميا في إبداع صنع الخالـق، وعناية المخلـوق، وأقصد بذلك اعتناء حكومة المملكة به، وأخيرا لا يفوتني أن أذكر أنه رافقنا في هـذه الجولات السياحية، وعرّفنا على الكثير عنها المرشد السياحي الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله العمير، فله وافر الشكر والثناء على إجادته، وتمكنه من عمله. والله من وراء القصد. ؛ وفقا لليوم

رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأسبق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

اقتصاد

غرفة الأحساء تُنظّم لقاء توظيف عرض 150 فرصة عمل جديدة

المواطن اليوم نظّمت غرفة الأحساء بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية (مكتب الضمان الاجتماعي بالأحساء “تمكين”) وشركة سابك (مبادرة […]

  • يوليو 2024
    س د ن ث أرب خ ج
     12345
    6789101112
    13141516171819
    20212223242526
    2728293031  
  • Flag Counter
  • Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com