تم النشر في الأربعاء, 21 أغسطس 2013 , 08:28 مساءً .. في الأقسام : أهم الأخبار , مختارات

كفيفه وتحلم بان تكون معيده بجامعةالازهر

حفظت القرآن الكريم كاملا في المرحلة الابتدائية‏,‏ حلمت بالتفوق وحققته‏,‏ ليس علي مستوي المدرسة‏,‏ بل الجمهورية‏,‏ اختارت دراسة علوم الشريعة‏.ومنذ أن وطئت قدماها الجامعة قررت أن تكون ضمن أساتذتها في يوم من الأيام, لذلك اجتهدت وتفوقت حتي تخرجت وكانت أولي دفعتها بتقدير امتياز, ولازالت لديها العديد من الأحلام والأمنيات التي تسعي إلي تحقيقها في المستقبل, حيث منحها الله بصيرة صادقة تفوق أي بصر مهما كانت شدته, لذا فهي واحدة من النماذج التي يجب أن يتأملها الجميع, ويتعلم منها.تقول مني خالد22 سنة: ولدت كفيفة, وحظيت برعاية واهتمام أسرتي حتي التحقت بالمعهد الأزهري, وقضيت المرحلة الابتدائية فيه, حيث كانت والدتي تتولي مسئولية ذهابي وعودتي كل يوم إلي المدرسة, وأيضا تذاكر لي دروسي, وأستطعت بعون الله أن أحفظ القرآن الكريم كاملا علي يدها, وبعد ذلك التحقت بالمعهد النموذجي للفتيات وقضيت فيه المرحلتين الإعدادية والثانوية, وكانت والدتي تصحبني إلي المدرسة وتسجل لي الكتب الدراسية علي شرائط كاسيت حتي أتمكن من سماعها وأستوعب المعلومات الدراسية وبفضل مجهودها العظيم حصلت في الثانوية العامة علي المركز الثاني علي مستوي الجمهورية والمركز الثاني علي محافظة كفر الشيخ, وتم تكريمي من شيخ الأزهر السابق الدكتور محمد طنطاوي, وأيضا كرمني محافظ كفر الشيخ وقتها زكي عابدين.وعن مرحلة الجامعة تقول مني: بعد حصولي علي الثانوية الأزهرية اخترت الالتحاق بكلية الدراسات الإسلامية قسم شريعة بجامعة الأزهر لأني كنت أرغب في دراسة علوم الشريعة ومنذ أول يوم لي بالجامعة شجعني العميد وجميع الأساتذة حتي حصلت في السنة الأولي علي تقدير امتياز وأستمر الحال إلي أن تخرجت هذا العام وحققت المركز الأول علي الكلية بتقدير امتياز وسوف يتم تعيني معيدة في جامعة الأزهر. هكذا تقول الطالبه المتفوقة والكفيفه لمحررة صحيفة الاهلاام المصرية اجلال راضي وتضيف عن الصعوبات التي واجهتها أثناء الدراسة بالجامعة فتقول عنها: أصعب شئ حدث لي أثناء دراستي بالجامعة هو بعدي عن أمي نتيجة أغترابي بالمدينة الجامعية لأني من سكان محافظة كفر الشيخ, ولكن استطعت أن أتغلب علي هذا الأمر بدعمها الدائم لي عن طريق الزيارات والاتصالات, ولأنها علمتني كيف أعتمد علي نفسي تمكنت من التكيف علي العيش بالمدينة الجامعية وكنت أذاكر بنفس الطريقة التي عودتني عليها عن طريق تسجيل الكتب والمحاضرات علي شرائط كاسيت, ولكن بعد حصولي علي دورةICDL بدأت أعتمد علي البرنامج الناطق في المذاكرة كما حصلت علي دورة برايل بدرجة امتياز, وكنت أذهب إلي الجامعة مع زميلاتي اللاتي لا يتأخرن عن مساعدتي أبدا ويحبونني بشدة وكل ذلك لأني أحب الناس ودائما أتوسم فيهم خيرا وبفضل الله يكون أحساسي صادقا.وعن هواياتها المفضلة تقول: أهوي القراءة عامة, وأديبي المفضل هو طه حسين عميدالأدب العربي لأنه بالنسبة لي ليس مجرد كاتب أو أديب, بل هو مثل أعلي ونموذج أقتدي به, لأنه تحدي إعاقته وأصبح من أهم أدباء العالم وأحلم أن أحقق جزءا مما حققه, ولكن في مجالي كأستاذة جامعية بعد حصولي علي الماجستير والدكتوراه حيث أستعد حاليا للالتحاق بالدراسات العليا, وأحلم بدراسة الكمبيوتر بشكل أعمق حتي أستفيد منه في حياتي. وأخيرا تقول مني: أشكر أبي وأمي علي كل ما فعلاه من أجلي حتي أصل إلي ما وصلت إليه, وأيضا كل أستاذتي بالجامعة الذين ذللوا أمامي كل العقبات التي واجهتني وخاصة الدكتور نظير محمد عياد الذي كان يشجعني دائما, وكنت أعجب بأسلوبه السلس في عرض المحاضرات.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

اقتصاد

غرفة الأحساء تُنظّم لقاء توظيف عرض 150 فرصة عمل جديدة

المواطن اليوم نظّمت غرفة الأحساء بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية (مكتب الضمان الاجتماعي بالأحساء “تمكين”) وشركة سابك (مبادرة […]

  • يوليو 2024
    س د ن ث أرب خ ج
     12345
    6789101112
    13141516171819
    20212223242526
    2728293031  
  • Flag Counter
  • Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com